TASDIER
Stay Connected:

كلمة الرئيس

العمل من أجل المصلحة المشتركة 

يعود تاريخ تأسيس الغرف اللبنانية الأربعة إلى زمن بعيد وهي متجذّرة في الأعراف والتقاليد اللبنانية، حتى إن البعض من هذه الغرف قد أُنشئ قبل إعلان قيام الجمهورية اللبنانية. وتعمل كل غرفة من هذه الغرف على خدمة المنطقة والمجتمع المحلي الذي تأسست فيه. كما تقوم بنصرة قضايا متعددة نذكر منها التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل، فضلا عن تحقيق الانماء المتوازن.

وانطلاقاً من هنا، يمكن وصف الغرف المناطقية على أنها “ركائز الأمل الأربعة" التي تدعم الأجيال اللبنانية المتعاقبة وتحافظ على أحلامهم بمستقبل زاهر يكون أكثر إشراقاً وازدهاراً. وقد تأسّس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان في العام 1997 بالاستناد إلى هذه الركائز الأربعة التي تستمرّ بدعمه وتعزيزه منذ ذلك الحين.

أما التطور المتواصل الذي يشهده الاتحاد فهو خير دليل على استعداد الغرف الأربعة لتوحيد وتضافر جهودها ورغبتها في العمل من أجل المصلحة العامة لأعضائها من الشركات ومن أجل تعافي الاقتصاد.

وسوف يسعى الاتحاد إلى تحصين الأسس والركائز التي تدعم الاقتصاد الوطني وإلى تيسير اندماج لبنان في الاقتصاد العالمي من خلال التخطيط لاتجاه إستراتيجي جديد يؤدي إلى حلقة فعالة من الديناميكية والتنمية الاقتصادية والتماسك الاجتماعي – وذلك كما يتضّح من الشعار الجديد الذي اعتمده الاتحاد – ما من شأنه أن يسمح للّبنانيين بتحقيق طموحاتهم المشروعة.

محمد شقير
رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان