"> تعاون مع نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري لتدريب العاملين في هذا القطاع
TASDIER
Stay Connected:

تعاون مع نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري لتدريب العاملين في هذا القطاع

تعاون مع نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري لتدريب العاملين في هذا القطاع 08/02/2016 وقع رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان السيد محمد شقير مع رئيس نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي في لبنان السيد طوني الرامي مذكرة تعاون بين اتحاد الغرف اللبنانية ونقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري، تتيح تدريب العاملين في هذا القطاع في مركز التدريب على سلامة الغذاء التابع لاتحاد الغرف اللبنانية في غرفة بيروت وجبل لبنان، بهدف تأهيل العاملين فيه على احدث الاساليب لتأمين سلامة الغذاء للمواطن وذلك ضمن سلسلة من الدورات ينظمها المركز عبر شركات تدريب متخصصة، على ان تكون الدورات خلال العام 2016 مجانية للمستوى الاول.

جاء ذلك في زيارة قام بها شقير يرافقه نائب رئيس الغرفة الدكتور نبيل فهد الى مركز النقابة حيث كان في اسنقبالهما الرامي ونائب رئيس النقابة السيد خالد نزهة وامين صندوق النقابة السيد عارف سعادة واعضاء مجلس النقابة وحشد من اصحاب المطاعم.

بداية رحب الرامي بشقير، وقال: “هذه الزيارة عزيزة على قلوبنا جميعا لانها تعبر عن مدى اهتمام الرئيس شقير بالقطاع الخاص اللبناني خصوصا المطاعم”.

واكد الرامي التعاون التام مع غرفة بيروت وجبل لبنان برئاسة شقير لما يحقق مصلحة الاقتصاد الوطني وخصوصا القطاع الخاص، مشيدا بالخطوات التي يقوم بها “والتي تعبر أفضل تعبير عن تطلعاتنا جميعاً”.

وتحدث شقير، فنوه بالجهد الكبير الذي يقوم به مجلس ادارة نقابة اصحاب المطاعم برئاسة الرامي، الذي حقق نقلة نوعية على مستوى عمل النقابة والمساهمة في تطوير القطاع والدفاع عن مصالح العاملين فيه”.

واكد شقير انه ومن موقعه على رأس اتحاد الغرف اللبنانية وغرفة بيروت وجبل لبنان يضع كل امكاناته لدعم عمل النقابة. وقال: “ان الاقتصاد الوطني يمر في مرحلة حرجة، وهذا ظهر من خلال تراجع مستوى اعمال كل القطاعات خصوصا القطاع السياحي ومن ضمنه المطاعم. لذلك علينا جميعا في هذه الظروف الدقيقة التكاتف والتضافر في ما بيننا والعمل على اتخاذ كل الخطوات التي من شانها تخفيف الخسائر عن مؤسساتنا”.

وأكد شقير ان قطاعم المطاعم اللبناني حقق قفزات نوعية، وهو ينتشر اليوم في شتى انحاء العالم، ومن خلال هذا العمل الجاد بات المطبخ اللبناني من بين ارقى المطابخ العالمية”.

وقال: “المهم بالنسبة لنا ان تستقر الاوضاع في بلدنا وان تتمكن مؤسساتنا من التوسع والنمو في بلدها الأم”، محذرا من استمرار الاوضاع على ما هي عليه والتي تنذر باقفالات تطال الكثير من المؤسسات في مختلف القطاعات”.

وتحدث شقير عن الجهود التي تبذل من قبل الهيئات الاقتصادية لتوسيع آفاق الاقتصاد اللبناني في الخارج، مشيرا الى زيارة سيقوم بها على رأس وفد من القطاع الخاص الى قبرص للمشاركة في في الملتقى الاقتصادي القبرصي – اللبناني ولقاء كبار المسؤولين المعنيين بالملف الاقتصادي، وكذلك الى زيارة اخرى الى المملكة العربية السعودية للمشاركة في ملتقى جدة الاقتصادي ولقاء قيادات في المملكة لتأكيد متانة وقوة العلاقة بين البلدين وشعبيهما”، ودعا شقير النقابة للمشاركة في الزيارات الخارجية وكذلك في كل النشاطات التي تصب في المصلحة المشتركة”.

واعلن شقير استعداده لتبني اي توجه او اي خطوة تدعم عمل قطاع المطاعم.

Published on 2016 Feb 08