"> التطورات السلبية على المستوى الاقتصادي ودور قطاع المعلوماتية والاتصالات خصوصاً لجهة تشجيع المبادرات الفردية جرى بحثها مع الاتحاد اللبناني للمعلوماتية والاتصالات – FCCIAL
TASDIER
Stay Connected:

التطورات السلبية على المستوى الاقتصادي ودور قطاع المعلوماتية والاتصالات خصوصاً لجهة تشجيع المبادرات الفردية جرى بحثها مع الاتحاد اللبناني للمعلوماتية والاتصالات

بيروت في 28 حزيران 2021

    استقبل رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق محمد شقير اليوم في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان وفداً ومن الاتحاد اللبناني للمعلوماتية والاتصالات ضم رئيسه كميل مكرزل ونائب الرئيس غبريال الديك وأمين السر ربيع بعلبكي، وجرى البحث في التطورات السلبية الحاصلة على المستوى الاقتصادي ودور قطاع المعلوماتية والاتصالات في هذه المرحلة خصوصاً لجهة تشجيع المبادرات الفردية لاطلاق أفكار ومشاريع رائدة تمكن العائلات من الصمود في مواجهة الأزمة الاقتصادية والمعيشية.

بداية رحب شقير بالوفد، وقدم له التهنئة على حصول الاتحاد على العلم والخبر، “الذي من شأنه تقوية هذا القطاع الرائد وتنظيمه وتمينه من أخذ دوره الريادي الذي يستحق في الحياة الاقتصادية في لبنان”.

وإذ أكد شقير احتضان الهيئات الاقتصادية لهذا القطاع الحيوي، قال “إننا نعول كثيراً على أن يشكل هذا القطاع الحديث قطارة النهوض الاقتصادي، خصوصاً ان لبنان يختزن أعداد كبيرة من الأدمغة المبدعة التي ستجد لها مساحات واسعة في فضاء هذا القطاع العالمي”.

من جهته، شكر مكرزل شقير على تبنيه ودعمه من اللحظة الأولى لفكرة أنشاء الاتحاد اللبناني للمعلوماتية والاتصالات، مؤكداً أهمية التعاون الكامل مع الهيئات الاقتصادية والوقوف صفاً واحداً معها في كل القضايا والجهود التي تبذلها خدمة للقطاع الخاص والاقتصاد الوطني.

وعرض مكرزل العمل الذي يقوم به الاتحاد والنشاطات التي يحضر لها، مشيراً الى وجود 15 نقابة مهنية في قطاع المعلوماتية والاتصالات منضوية تحت لواء الاتحاد.

Published on 28 Jun 2021